مستوطنون يقتحمون المسجد الأقصى.. وتحركات عسكرية للاحتلال شرق غزة

سلمان يؤكد ثبات موقف السعودية تجاه القضية الفلسطينية

العاهل السعودي خلال استقباله الرئيس الفلسطيني. أ.ف.ب

أكد العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبدالعزيز، أمس، ثبات مواقف الرياض تجاه القضية الفلسطينية والحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني. وذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس)، أن الملك سلمان بن عبدالعزيز عقد جلسة مباحثات مع الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، الذي يزور الرياض حالياً، جرى خلالها التأكيد على مواقف المملكة الثابتة تجاه القضية الفلسطينية والحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني الشقيق.

وأضافت أن خادم الحرمين الشريفين والرئيس عباس استعرضا «خلال اللقاء مستجدات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية».

وكان عباس قد استعرض في الدوحة، أول من أمس، مع أمير دولة قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، العلاقات الثنائية بين البلدين، إضافة إلى تبادل وجهات النظر حول القضايا والمستجدات الإقليمية والدولية، ولا سيما التطورات على الساحة الفلسطينية.

وفي القدس، استأنفت مجموعات المستوطنين، أمس، اقتحاماتها للمسجد الأقصى من جهة باب المغاربة، وسط حراسة معززة ومشددة من شرطة الاحتلال الإسرائيلي الخاصة.

من جهة أخرى، صادقت الحكومة الإسرائيلية على رزمة مساعدات إضافية للمستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية بمبلغ 62 مليون شيقل (16 مليون دولار).

في الأثناء، أفادت وسائل إعلام إسرائيلية، أمس، بأن قوات من الجيش اعتقلت أربعة فلسطينيين في مناطق مختلفة بالضفة الغربية.

وفي غزة، أفادت تقارير فلسطينية بأن قوات إسرائيلية على الشريط الحدودي شرق بلدة خزاعة شرق خانيونس، جنوب قطاع غزة، استهدفت، أمس، أراضي مزارعين بوابل من نيران أسلحتها .

وأشارت الوكالة إلى أن منطقة الشريط الحدودي، شرق القطاع، تشهد تحركات عسكرية غير اعتيادية لآليات ودبابات وجرافات إسرائيلية، وسط تحليق لطائرات استطلاع في الأجواء.

طباعة