إيران ترفض التوقيع على اتفاقية الحج مع السعودية

أعلنت وزارة الحج والعمرة  السعودية، أن الوفد الإيراني غادر البلاد قبل توقيع اتفاقية السماح لحجاجهم بتأدية فريضة الحج،  برغم كل التسهيلات المقدمة لهم.

وقالت الوزارة في بيانلها " إنه حرصاً من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وحكومته الرشيدة؛ فقد تمّت تلبية رغبة رئيس منظمة الحج والزيارة الإيرانية والوفد المرافق له للقدوم إلى المملكة العربية السعودية؛ للتوقيع على محضر إنهاء ترتيبات قدوم الحجاج الإيرانيين لأداء فريضة الحج لعام 1437هـ.
 
وأضافت، تم استقبال الوفد رسمياً، واستضافتهم، وتقديم كل التسهيلات؛ بما فيها تمكينهم من أداء مناسك العمرة، بعد ذلك عقدت اجتماعات متواصلة على مدى يومين، امتدت لساعات طويلة، وناقش الطرفان جميع الأمور التي سبق تداولها في الاجتماعات السابقة، حيث قدّمت وزارة الحج والعمرة عدداً من الحلول لكل النقاط التي طالبت بها منظمة الحج والزيارة الإيرانية .

واوضح البيان  أنه  فجر أمس، أبدى الوفد الإيراني رغبته في المغادرة إلى بلاده، دون توقيع محضر ترتيبات شؤون حجاجهم.

وأكدت  وزارة الحج والعمرة أن بعثة منظمة الحج والزيارة الإيرانية بامتناعها عن توقيع محضر إنهاء ترتيبات الحج، تتحمل أمام الله ثم أمام شعبها مسؤولية عدم قدرة مواطنيها على أداء الحج لهذا العام، كما توضّح رفض المملكة القاطع لتسييس شعيرة الحج أو المتاجرة بالدين. 

طباعة