عباس يدعو واشنطن إلى منع تدهور الأوضاع على الساحة الفلسطينية

دعا الرئيس الفلسطيني محمود عباس، أمس، إلى ضرورة أن تبذل الإدارة الأميركية جهودها لمنع تدهور الأمور إلى الأسوأ، في الأراضي الفلسطينية، وذلك خلال استقباله في مقر الرئاسة في مدينة رام الله بالضفة الغربية، القنصل الأميركي العام دونالد بلوم.

 

وجرى خلال اللقاء الحديث عن الأوضاع في الأراضي الفلسطينية، من استمرار للاستيطان والاقتحامات لمناطق «أ» الخاضعة للسيطرة الأمنية والإدارية للسلطة الفلسطينية في الضفة الغربية)، وحجز جثامين الشهداء، واستمرار الاعتقالات.

 

في الأثناء أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، انه يدرس إمكانية تأجيل التوقيع على صفقة المساعدات الأمنية الأميركية لإسرائيل إلى ما بعد انتخاب رئيس جديد للولايات المتحدة، في محاولة للتوصل إلى «شروط أفضل» في هذه الاتفاقية.

من جهة أخرى، استهدفت قوات الاحتلال الإسرائيلي، أمس، المزارعين شرق مخيم البريج وسط وجنوب قطاع غزة.

 

وفي السياق ذاته، أطلقت بحرية الاحتلال الإسرائيلي نيران رشاشاتها الثقيلة تجاه مراكب الصيادين، وهي على بعد أربعة أميال بحرية قبالة بحر منطقة السودانية.

 

 

طباعة