مواجهات في قباطية وحصار إسرائيلي لليوم الثالث

أصيب شاب فلسطيني، أمس، بعيار ناري في الساق خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال الإسرائيلي عند قرية قباطية قرب جنين شمال الضفة الغربية، وقد شددت قوات الاحتلال الإسرائيلي من حصارها العسكري على البلدة، واستولت على مزيد من المنازل وحولتها إلى نقاط عسكرية.

 

وذكر مدير إسعاف الهلال الأحمر في جنين محمود السعدي، إن «شاباً أصيب بعيار ناري بالساق على مدخل بلدة قباطية خلال المواجهات المتواصلة مع قوات الاحتلال، وأصيب خلالها عدد آخر بحالات اختناق وتمت معالجتهم ميدانيا».

 

وقالت مصادر محلية إن قوات الاحتلال شددت من حصارها العسكري على بلدة قباطية لليوم الثالث على التوالي، وأغلقت جرافاتها المزيد من الطرق الفرعية والترابية المؤدية إلى البلدة، ونصبت مزيداً من الحواجز العسكرية، واستولت على مزيد من منازل البلدة وحولتها إلى نقاط عسكرية.

وأفادت المصادر بأن قوات الاحتلال تحاصر عمارة سكنية تقطن فيها ثماني عائلات مكونة من 35 فرداً بالقرب من سوق خضار قباطية المركزي، بحجة أنها منطقة عسكرية مغلقة.

وقالت المصادر إن «جنود الاحتلال يمنعون الوصول إلى المحاصرين بإطلاق قنابل الصوت والغاز تجاه العمارة المذكورة، وعلى كل من يحاول الدخول او الخروج منها».

جدير بالذكر أن قوات الاحتلال تحاصر بلدة قباطية منذ ثلاثة أيام، حيث خرج منها منفذو عملية باب العامود في القدس المحتلة، والتي قتلت فيها مجندة إسرائيلية وأصيبت أخرى بجراح خطرة.

 

 

طباعة