«الجنائية» تمهل جنوب إفريقيا وقتاً لتفسير عدم اعتقالها البشير

أمهلت المحكمة الجنائية الدولية جنوب إفريقيا مزيداً من الوقت، لتفسير عدم اعتقالها الرئيس السوداني عمر حسن البشير، الذي تتهمه المحكمة بارتكاب جرائم حرب، حينما زار البلاد في يونيو الماضي. ولأنها من الموقعين على قانون تأسيس المحكمة، فجنوب إفريقيا ملزمة بتنفيذ أوامر الاعتقال التي تصدرها. لكن حينما زار البشير جنوب إفريقيا لحضور قمة الاتحاد الإفريقي، رفضت الحكومة اعتقاله وسمحت له بمغادرة البلاد مخالفة أمراً أصدرته محكمة محلية. وأعطت المحكمة جنوب إفريقيا حتى الخامس من أكتوبر للدفاع عن موقفها. لكن حكومة جنوب إفريقيا التي تراجع حاليا حكماً لمحكمة عليا بأن السلطات أخطأت بسماحها للبشير بمغادرة البلاد، طلبت وقتا إضافياً للرد. وقالت المحكمة، في بيان، إنه على جنوب إفريقيا أن تبلغها بالتقدم الذي تحقق في العملية القانونية، قبل 31 ديسمبر.

 

 

طباعة