بوتين يأمر بتدريبات عسكرية مفاجئة في وسط روسيا

أمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم، باجراء مناورات عسكرية مفاجئة في وسط البلاد تضع الطيران والقوات المحمولة جوا في حالة تأهب قصوى بينما يختتم الاسطول الروسي تدريباته في القرم.

وأعلن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو "طبقا لامر (الرئيس) وضعت قوات الاقليم العسكري الاوسط وجزء من طيران مناطق عسكرية اخرى والقوات المحمولة جوا وطيران النقل العسكري في حالة تأهيب قصوى"، بدون ان يحدد عدد الجنود المشاركين.

وتهدف هذه التدريبات الى اختبار الاستعداد القتالي للوحدات المعنية ويفترض ان تستمر حتى السبت.

كما وضع الطيران على المدى البعيد في حالة تأهب ايضا.

من جهة اخرى، تنوي السلطات استخدام هذه المناورات للتحقق من قدرات مناطق عدة ووكالات روسية في اوضاع الحرب.

ويشمل الاقليم العسكري الاوسط اراضي شاسعة تمتد من الاورال الى وسط سيبيريا.

من جهته، انهى اسطول البحر الاسود الروسي، اليوم، تدريبات في منطقة القرم شبه الجزيرة الاوكرانية التي ضمتها روسيا في مارس 2014. وشاركت في هذه التدريبات مقاتلات من طراز سوخوي اس يو-30 اس ام وقاذفات من طراز سوخوي-24.

ومنذ بداية العام قام الجيش الروسي بعدة مناورات في شبه الجزيرة التي تضم اكبر قاعدة بحرية روسية. وقد ضاعفت تدريباتها الواسعة من اقصى الشرق الروسي وحتى القطب الشمالي في اجواء من تدهور العلاقات مع الغرب بسبب الازمة الاوكرانية.

وقال الناطق باسم الكرملين ديمتري بيسكوف، اليوم، ان "الرئيس اكد مرات عدة ان اجراء تدريبات مفاجئة سيتم بشكل منتظم وهذا ما نشهده".

طباعة