مناورات ضخمة لحلف «الناتو» للتصدي لـ «داعش»

أعلن حلف شمال الأطلسي (الناتو)، أول من أمس، عزمه إجراء مناورات عسكرية، في أكتوبر المقبل، بين ضفتي البحر المتوسط للتدرب على كيفية التصدي لتهديد تنظيم «داعش»، في أكبر تدريبات يجريها الحلف منذ أكثر من 10 أعوام.

وكشف قادة إن الحلف سيقوم بالاشتراك مع دول حليفة ببعض من أصعب التدريبات حتى الآن في «سيناريو تهديد تخيلي» معقد، يقوم فيه المتشددون بهجوم من البر والبحر والجو، على أن يشارك في المناورات 36 ألف عسكري.

وقال الجنرال هانز لوثار دومروزه، قائد القيادة العسكرية لحلف شمال الأطلسي في برونسوم بهولندا، الذي يجهز للتدريب «لا يمكننا الاختيار بين التهديد الشرقي والتهديد الجنوبي، فينبغي علينا التدرب على الإثنين».

طباعة