إجلاء 18 شخصاً من مركز تجاري قرب باريس اقتحمه مسلحون

ضباط شرطة فرنسيون أمام المركز الذي تعرض للاقتحام. رويترز

أجلت الشرطة الفرنسية 18 شخصاً من مركز تجاري في إحدى ضواحي شمال باريس، بعدما اقتحمه ثلاثة مسلحين.

وقالت مصادر في الشرطة، إن «مسلحين أو ثلاثة دخلوا محل برايمارك (مؤسسة ايرلندية لبيع الملابس) في مركز كوارتز التجاري في فيلنوف لا غارين، في ما نعتقد انه كان في البدء محاولة سطو مسلح». وأضاف «لا نعلم إذا ما زالوا موجودين في المكان».

وطوقت القوات الأمنية الحي حيث يقع المركز التجاري، ثم نجحت وحدة النخبة في قوة المداهمات في اجلاء 18 شخصاً من المركز التجاري. وكان هؤلاء تجمعوا في مطعم في المركز التجاري، وفق مصدر في الشرطة.

وتواصل وحدة المداهمات، المتخصصة في حالات احتجاز الرهائن، بحثها لتحديد مكان المسلحين «الذين ظهروا على كاميرات المراقبة وهم يدخلون المركز التجاري دون أن يخرجوا منه بعد ذلك».

وقال مصدر مطلع على التحقيق «يبدو انه تم التعرف إلى موظف بين المشتبه فيهم الثلاثة».

وأكد مصدر في الشرطة انه «تم اجلاء 18 شخصاً وبدا على أحدهم التعب لكن ليس هناك جرحى».

وقال مصدر آخر في الشرطة انه بحسب عناصر التحقيق الاولية، فإن موظفة «ارسلت رسالة نصية إلى رفيقها تقول فيها ان مسلحين اثنين يحتجزانهم رهائن».

ويأتي هذا الحادث في وقت لاتزال منطقة باريس خاضعة للانذار الأعلى مستوى في مواجهة التهديد الإرهابي. ومنذ اعتداءات يناير التي اسفرت عن مقتل 17 شخصاً، واتخذ خلالها عدد من الأشخاص رهائن في احد المحال، تم نشر 7000 عسكري في باريس لدعم القوات الأمنية. وأسهمت وحدة المداهمات في تصفية المعتدين وقتها.

طباعة