قوات التحالف تنفي تعطيل مهمات الصليب الأحمر باليمن

نفت قوات التحالف صحة ما تناقلته وكالات الأنباء، أمس، من تعطيل مهمات منظمة الصليب الأحمر في اليمن مؤكدة أن رحلات موظفي المنظمة مجدولة لليوم، وأنه لا يوجد أي تعطيل.

وأكد المتحدث باسم قوات التحالف المستشار في مكتب وزير الدفاع السعودي العميد ركن أحمد بن حسن عسيري في مؤتمره الصحافي اليومي بالرياض، أمس، إنه لم يتم تعطيل مهمات الصليب الأحمر وانه كان هناك تغيير من قبل الصليب الأحمر في طريقة إيصال الشحنات وتغيير للمواقع والجهات التي سترد منها الطائرات.

وشدد المتحدث على أن قيادة قوات التحالف تعي حجم المسؤولية تجاه الشعب اليمني الشقيق وتجاه أمن وسلامة المنطقة وإحدى أهم هذه المسؤوليات هو الجانب الإنساني، مبينا أن الصحف ووسائل الإعلام تناولت خلال الأيام الماضية موضوع إجلاء الرعايا من داخل اليمن وموضوع تسهيل العمل الإنساني الموجه للشعب اليمين الشقيق.

وكشف أن قيادة التحالف شكلت اليوم لجنة تهدف إلى أن تكون الإجراءات بشكل أسرع ومنظم للمنظمات الإنسانية المعترف بها فقط حتى لا يكون المجال مفتوح إلا لهذه الجهات المعروفة، مطالبا الإعلاميين بالتواصل مع هذه اللجنة من خلال الأرقام المعلنة بالإضافة إلى البريد الالكتروني المخصص على موقع وزارة الدفاع وذلك لمتابعة الإجراءات الكترونيا، مبينا أن فرق العمل بالوزارة تتواصل مع الجهات الحقوقية والجهات الإنسانية للتأكد من تنفيذ مهماتها.

وأوضح أن قيادة التحالف سبق وأن دعت منذ اليوم الأول جميع الجهات للتواصل مع فرق العمل والجهات الرسمية في المملكة العربية السعودية ودول التحالف لتسهيل إجراءاتهم، مشيرا الى أنه "توجد أسباب منطقية لتسهيل إجراءات الأعمال الاغاثية وإجلاء الرعايا منها التأكد أن هذه الأعمال لا تتقاطع مع عمليات جارية في نفس المواقع وبالتالي تعرض حياتهم للخطر والتأكد أن هذه الأعمال الإغاثية وإجلاء الرعايا في الاتجاه الصحيح والوصول للأشخاص المعنيين وأن لاتصل للجماعات الإرهابية علاوة على التأكد في نفس الوقت أنهم فعلا رعايا الدولة وليسوا تابعين للقيادات المنتمية للحوثيين وغيرهم".

واعتبر عسيري أن هذه الإجراءات طبيعية حيث كان هناك تواصل من كثير من الدول التي أعلنت رغبتها في إجلاء رعاياها بطريقة منظمة بالتنسيق مع قيادة التحالف، مشيرا إلى أن مايرد في وسائل الإعلام غير دقيق بسبب عدم وجود المعلومة الحقيقية وقيادة التحالف تشرف وتسعد بتوفر المعلومة للإعلاميين.

وعن آلية إجلاء الرعايت قال المتحدث باسم قوات التحالف "إن إجلاء الرعايا يتم عن طريق التنسيق مع وزارة الخارجية السعودية والجهات الأخرى ذات الاهتمام".

وحول الدول التي تم إجلاء رعاياها قال المتحدث "إنه تم إجلاء رعايا عدد من الدول منذ بدء العمليات وهم رعايا دول روسيا والهند والجزائر واندونيسيا وباكستان فيما لاتزال هناك رحلات مجدولة لليوم وغداً، لدول ومنظمات غير حكومية وهم اليونيسف والصين وجيبوتي ومصر والسودان".

وتابع "سيقدم الصليب الأحمر طائرتي إغاثة سوف توجه إلى اليمن وتم تحديد وقت وصول رحلاتهم أما الدول التي لها طلبات تحت الإجراء فهي إما لأنهم لم يحددوا جهة قدوم الطائرة من أين ستأتي أو لم يحدد موعد وصولها وهم الأمم المتحدة وألمانيا والاتحاد الأوروبي وباكستان وكندا الأردن والعراق"، مبينا أن بعض الدول العربية ترغب أن يكون الإجلاء عن طريق البر إلى مطار جازان ثم يتم إجلاؤهم إلى دولهم أو طلب أن يتم إجلاؤهم إلى جازان ثم الدولة تحدد الوسيلة المناسبة لنقلهم إلى دولهم مطالبا الدول والمنظمات غير الحكومية أن تحترم وتلتزم بالوقت الذي حددته لهم قوات التحالف لكي تضمن بأن تتم عملية الإجلاء تحت ظروف آمنة.

طباعة