17 أسيرة في سجون الاحتلال

أكد مركز أسرى فلسطين للدراسات أن الاحتلال لايزال يختطف في سجونه 17 أسيرة فلسطينية في ظروف قاسية جداً ويحرمهن كل متطلبات الحياة الإنسانية البسيطة مع تزايد في الحالات المرضية بين الأسيرات.

وأوضح الناطق الإعلامي للمركز الباحث رياض الأشقر، أن أعداد الأسيرات انخفضت خلال الأيام الماضية، بعد إطلاق سراح الأسيرتين ريم حمارشة، (40 عاماً)، من نابلس، بعد قضاء فترة محكوميتها البالغة ثمانية أشهر، بينما أطلق سراح الأسيرة آلاء محمد أبوزيتون (21 عاماً)، من عصيرة الشمالية بعد قضاء فترة محكوميتها البالغة 19 شهراً، بينما كانت حكمت على الأسيرة المقدسية أنعام محمد قلمبو بالسجن شهراً ونصف الشهر، وحولتها إلى الاعتقال المنزلي خارج السجن.

وأشار الأشقر إلى تراجع أوضاع الأسيرات الفلسطينيات بشكل كبير جداً في الآونة الأخيرة، خصوصاً مع قلة الحديث عن معاناة الأسيرات في وسائل الإعلام المختلفة، حيث تعاني العديد منهن حالات مرضية دون تقديم علاج مناسب لهن.

وكانت الأسيرة سماهر سليمان زين الدين (35 عاماً)، من نابلس، وهي أم لستة أبناء وزوجها معتقل، قد أصيبت داخل السجن بورم صدري سبب لها آلاماً شديدة، وبعد مطالبات عدة وضغوط من الأسيرات، قام الاحتلال بإجراء عملية استئصال ناجحة للورم، وحالتها الصحية جيدة.

 

طباعة