البرزاني يدعو إلى استفتاء على استقلال كردستان

دعا رئيس إقليم كردستان، مسعود البرزاني، أمس، البرلمان الكردي لتحديد موعد للاستفتاء على استقلال إقليم كردستان عن العراق. وقال البرزاني أمام البرلمان إن ما يجري في العراق يجسد فشل سياسة رئيس الوزراء العراقي، نوري المالكي. وتابع: «حذرنا المالكي مما يحدث الآن قبل ستة أشهر، لكنه لم يستمع لتحذيراتنا، وهذه هي النتائج». وأكد أن المناطق التي تسيطر عليها قوات البشمركة الكردية الآن لن تخرج منها.

وأعلن رئيس إقليم كردستان أن لديه «دعماً دولياً في قضية تقرير مصير الأكراد»، ولكن «من لا يدعموننا ليسوا أعداءنا».

وفي وقت سابق تظاهر عدد من الأكراد أمام برلمان إقليم كردستان العراق لدعم البرزاني في إعلان استقلال الإقليم.

وكان البرزاني أعلن، الأسبوع الماضي، عزم الإقليم على إجراء استفتاء لسكان كركوك ومناطق أخرى، مشدداً على أن هذه المناطق «كردستانية» رغم القبول سابقاً بالمادة 140 من الدستور العراقي، المتعلقة بكركوك. كما أكد في وقت سابق أن سيطرة الأكراد على كركوك، ومناطق أخرى متنازع عليها مع بغداد، أمر نهائي، بعدما اعتبر أن المادة 140 من الدستور الخاصة بهذه المناطق «لم يبق لها وجود».

وقال البرزاني «لقد صبرنا 10 سنوات مع الحكومة الاتحادية لحل مشكلات هذه المناطق وفق المادة 140، ولكن من دون جدوى». وأضاف «كانت في هذه المناطق قوات عراقية، وحدث فراغ أمني، وتوجهت قوات البشمركة لملء هذا الفراغ، والآن أنجزت هذه المادة ولم يبق لها وجود».

وتنص المادة 140 من الدستور على إجراء استفتاء في المناطق المتنازع عليها بين إقليم كردستان، الذي يتمتع بحكم ذاتي، والحكومة المركزية في بغداد، خصوصاً كركوك الغنية بالنفط، التي تمثل أساس هذا النزاع.

 

 

 

طباعة