الأمن التونسي يقضي على مجموعة إرهابية

قال متحدث باسم وزارة الداخلية التونسية، أمس، إن الأجهزة الأمنية تمكنت من تدمير موقع لجماعة إرهابية متحصنة بالجبال غرب البلاد، فيما تطارد عناصر أخرى من بينها جزائريون. وتقوم وحدات من الجيش والحرس الوطني بعمليات قصف وتمشيط، منذ أول من أمس، بإحدى المناطق بجبال فرنانة التابعة لولاية جندوبة، لتعقب مجموعة إرهابية تتحصن بداخلها.

وأفاد المتحدث باسم الداخلية محمد علي العروي، بأن العمليات العسكرية أفضت إلى القضاء على عدد من الإرهابيين في كمين بالجبل، وتدمير المكان الذي كانوا يتحصنون فيه. وأصيب خلال العمليات عنصر من الحرس الوطني، جراء انفجار لغم تقليدي إلى جانب إصابة عنصرين أمنيين. وأضاف العروي أن «المطاردة لاتزال متواصلة»، مشيرا إلى أن من بين أفراد المجموعة تونسيين وجزائريين.

طباعة