خدعة تؤدي إلى الإفراج عن 12 سجيناً من "طالبان"

تمكن 12 من مسلحي حركة طالبان، من الخروج من السجن في جنوب أفغانستان، بعد أن خدعوا إدارة السجن بإضافة أسمائهم إلى رسالة تشمل أسماء معتقلين أكملوا مدد أحكامهم، حسب ما أفاد مسؤولون، اليوم.

وفر السجناء من سجن مدينة قندهار، قبل ثلاثة أيام، في أحدث اختراق أمني للسجن، الذي شهد عددا من حالات الفرار خلال السنوات الماضية.

وقال نائب رئيس الشرطة الأفغانية، رحمة الله أترافي، إن "النائب العام بعث رسالة للإفراج عن 16 سجينا، وأضيفت أسماء 12 آخرين لاحقا، لكن من غير الواضح كيف حدث ذلك. فجميع تلك الأسماء لمسلحين".

وأشارت الشرطة إلى أنه تم القبض على اثنين من المفرج عنهم لاحقا.

وذكر مسؤول أمني طلب عدم الكشف عن هويته، أن تزوير الرسالة ربما تم داخل السجن من قبل إدارة السجن المتعاطفة مع المسلحين.

وقال إن الفارين الـ 12 ينتمون إلى واحدة من أنشط عصابات "طالبان" في ولاية قندهار، التي تعتبر مهد الحركة.

يذكر أنه في عملية فرار مذهلة من السجن في إبريل 2011، فر 500 سجين، معظمهم من "طالبان" من نفس السجن، عبر نفق طوله 250 مترا، مزود بأنوار وأنابيب لدخول الهواء.

 

طباعة