إعادة 200 جندية بريطانية من مناطق الحرب بسبب الحمل

دافيد كاميرون خلال لقاء مجندات في أفغانستان.أرشيفية

كشفت أرقام رسمية، أمس، أن أكثر من 200 جندية بريطانية جرت إعادتهن إلى بلادهن من مناطق الحروب بعد اكتشاف أنهن حوامل. وقالت صحيفة «ديلي ميل» إن 99 جندية بريطانية تم إجلاؤهن من أفغانستان، و102 مجندة من العراق، بموجب قواعد الجيش التي تحظر على الجنديات الخدمة على جبهات القتال أثناء الحمل. وأضافت أن القادة العسكريين أمروا بإعادة الجنديات على متن رحلات جوية مخصّصة للجنود الجرحى، بعد أن أصبحت حالاتهن معروفة، لعدم وجود قواعد تجبرهن على إجراء اختبار الحمل قبل نشرهن في مناطق القتال، لأن ذلك ينتهك خصوصياتهن. وأشارت الصحيفة إلى أن أرقام وزارة الدفاع أظهرت أن 201 جندية تم إجلاؤهن من أفغانستان منذ 2006، ومن العراق خلال الفترة بين 2003 و2009 بسبب الحمل، غير أن عدداً قليلاً منهن حملن أثناء الخدمة.

طباعة