20 قتيلاً بالبراميل المتفجرة في حلب

قتل 20 مدنياً، بينهم طفلان وامراة في قصف جديد شنه الطيران المروحي التابع للقوات النظامية السورية، أمس، على مدينة حلب في شمال سورية. وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن «15 مواطناً، بينهم طفل وسيدة، قضوا جراء قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في أحياء الكلاسة ومساكن هنانو ودوار الحيدرية». وأضاف أن «قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة دوار بعيدين ومناطق حي الفردوس أدى إلى استشهاد خمسة مواطنين بينهم طفل».

كما قصف الطيران المروحي مناطق متفرقة في ريف حلب الشرقي، ما أدى إلى سقوط جرحى. في موازاة ذلك، دارت اشتباكات عنيفة في محيط سجن حلب المركزي بين القوات النظامية من جهة ومقاتلي «جبهة النصرة» وحركة «أحرار الشام الإسلامية» من جهة أخرى.

وفي ريف دمشق، ألقت المروحيات براميل متفجرة على مدينة داريا الخاضعة للحصار منذ أكثر من عام، وتعد معقلاً لمقاتلي المعارضة جنوب غرب العاصمة، بحسب المرصد.

طباعة