الصين تدعو الحكومة والمعارضة إلى الإسراع في المحادثات

دعت وزارة الخارجية الصينية، أمس، الحكومة والمعارضة في سورية إلى عقد جولة جديدة من محادثات السلام بأسرع وقت ممكن.

ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) عن المتحدث باسم الوزارة، هونغ لي، قوله إنه يدعو الحكومة والمعارضة في سورية إلى عقد جولة جديدة من محادثات السلام بأسرع وقت ممكن، معتبراً أن «ضمان مواصلة الطرفين الحوار، ومواصلة الجهود السياسية أمر ملح».

وأضاف هونغ، أن «كل شيء صعب في البداية»، مشدداً على أن الجولة الأولى من المحادثات كانت ضرورية لـ«تذويب الجليد».

وحث طرفي النزاع على المشاركة بنشاط في المحادثات، وأداء دوريهما في دفع عملية السلام قدماً، ودعاهما إلى التعامل بجدية مع مبعوث الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية إلى سورية، الأخضر الإبراهيمي.

وكان الإبراهيمي دعا إلى استئناف المفاوضات بين الحكومة والمعارضة في سورية في مدينة جنيف السويسرية في 10 فبراير الجاري. إلى ذلك التقى الرئيس الصيني، شي جين بينغ، بالأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، أمس، في سوتشي الروسية، وبحثا الأزمة السورية.

وقال كي مون إن الصين أرسلت قطعاً بحرية لمواكبة عمليات نقل المواد الكيماوية السورية.

 

طباعة