حركة ‹ولَّع› تتبنى تفجيرات كوبري الجيزة

تبنَّت حركة تُطلق على نفسها اسم «ولَّع»، أمس، المسؤولية عن عملية استهداف سيارات أمن مركزي التي أدت إلى إصابة ستة أشخاص بجروح. وأعلنت الحركة في صفحة على موقع التواصل الاجتماعي (فيس بوك ) مسؤوليتها عن «تفجيرات كوبري الجيزة»، موضحة أن الحادث نتج عنه إصابة سبعة جنود وضابط شرطة. وتوعَّدت الحركة بالمزيد من العمليات ضد عناصر الشرطة، قائلة إن «هذه البداية وليست النهاية». وقد دان رئيس الحكومة المصرية حازم الببلاوي، في تصريح، التفجير، قائلاً إن «مثل هذه العمليات الإرهابية لن تنجح في العبث بأمن وأمان هذا الوطن، كما أنها لن تثني المصريين عن استكمال خطواتهم الثابتة نحو المستقبل». وأضاف أن «مصر ستبقى، أما الإرهاب فمصيره إلى زوال».

 

طباعة