أعلن رصد 500 مليون يورو مساعدات لتونس

هولاند: الإسلام يتماشى تماماً مع الديمقراطية

الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند (يمين) مع نظيره التونسي منصف المرزوقي. أ.ب

أعلن الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند، أمس، في تونس أن الدستور التونسي الجديد «يؤكد أن الإسلام يتماشى تماماً مع الديمقراطية»، وأنه «يمكن أن يكون مثالاً ومرجعاً لدول عديدة» لأنه «يُؤسس لنظام جمهوري ديمقراطي تعددي»، ويؤكد «التوافق بين الإسلام والديمقراطية». وحضر هولاند مع قادة عرب وأفارقة ومسؤولين غربيين احتفالاً رمزياً بمناسبة مصادقة المجلس الوطني التأسيسي على الدستور الجديد لتونس التي انطلقت منها شرارة «الربيع العربي».

ونوه هولاند في خطاب ألقاه بمقر البرلمان التونسي بالدور الذي لعبته أربع منظمات أهلية، بينها المركزية النقابية القوية، لإخراج تونس من أزمة سياسية حادة اندلعت إثر اغتيال النائب المعارض محمد البراهمي. وقال مخاطباً القادة ونواب البرلمان «فرنسا ستكون إلى جانبكم بالكامل». وأعلن هولاند أن بلاده رصدت مساعدات مالية لتونس تفوق 500 مليون يورو. وقال هولاند إن المساعدات المالية التي سبق لفرنسا أن وعدت بها تونس «جاهزة الآن»، وهي تتجاوز 500 مليون يورو. وسيجري هولاند خلال هذه الزيارة سلسلة من المُحادثات والمشاورات مع عدد من كبار المسؤولين التونسيين، منهم الرئيس المؤقت منصف المرزوقي، ورئيس المجلس التأسيسي مصطفى بن جعفر، ورئيس الحكومة الجديد مهدي جمعة. وتوقعت مصادر أن يتم خلال هذه المحادثات إحياء مفاوضات بين البلدين حول صفقة تتعلق بشراء تونس ست مروحيات عسكرية من نوع «كراكال 725»، لدعم قدرات جيشها في محاربة الإرهاب.

 

طباعة