الصفقة تمت عن طريق «اليانصيب»

هولنديان يبيعان منزلاً فخماً بـ 99 يورو فقط

هدف الزوجين جمع بعض المال لمرضى السرطان كما يفعل الكثير من الجمعيات الخيرية. أرشيفية

قرر زوجان هولنديان الاستمتاع بحياتهما قبل سنوات واستقرا في جنوب إفريقيا، لكن سعادتهما لم تستمر كثيراً فقد أصيبت الزوجة أرليت بويكس بمرض اللوكيميا، ما دفعها وزوجها بيتر باغستر إلى الرحيل إلى أوروبا. وقبل سفرهما وضعا منزلهما الفخم، الواقع على مقربة من مدينة كاب تاون، للبيع مقابل 99 يورو فقط. وتهافت الآلاف لشراء هذا المنزل الذي يحتوي على ست غرف ومسبح وسيكون من نصيب من يحالفه الحظ. وستتم عملية البيع عن طريق ما يشبه اليانصيب، وسيقوم الزوجان ببيع 9999 تذكرة تكون واحدة منها رابحة. ومن يحصل على التذكرة الرابحة ستكون الفيلا الفخمة من نصيبه. وبالفعل بيعت نحو 3000 تذكرة لحد الآن، وسيتم السحب نهاية شهر مايو. وبيع منزل بهذه الطريقة غير مسموح به في أوروبا، باستثناء النمسا، وبالتالي فقد أنشأ بيتر وأرليت موقعاً نمساوياً وأتاحا كثيراً من المعلومات عليه. وفي حين رأى متابعون لهذه المسألة أنه كان أولى أن يعرض الهولنديان بيع منزلهما في جنوب إفريقيا وليس في أوروبا، قال آخرون إن المنزل ملكية خاصة ومن حقهما التصرف فيه بالطريقة التي يريانها مناسبة. وذكرت صحف في جنوب إفريقيا أن الزوجين يهدفان إلى جمع بعض المال لمرضى السرطان، كما يفعل الكثير من الجمعيات الخيرية والشخصيات العامة. ومهما يكن فإن رحلة بيتر وأرليت في هذا البلد الإفريقي، التي دامت 10 سنوات، انتهت بمرض الأخيرة وبات عليهما العودة إلى بلدهما لقضاء ما تبقى من حياتها هناك.

 

 

طباعة