«طالبان» تأسر كلباً للقوات الأميركية

صورة للكلب المأسور في حوزة «طالبان». أ.ف.ب

تباهى متمردو حركة طالبان، أمس، بخطف كلب للجيش الأميركي، مؤكدين أنهم أسروه في ديسمبر الماضي، بعد مواجهات في ولاية لغمان المضطربة شرق البلاد. وبث المتمردون، أول من أمس، على موقعهم على الإنترنت شريط فيديو صوروه في ملعب، ويبدو فيه الكلب الصغير محاطاً بخمسة من الرجال المدججين بالسلاح. وفي شريط الفيديو الذي يستمر ست دقائق، يبدو الكلب الذي يسمى «كولونيل» متدلي الأذنين ومذعوراً، فيما يهتف الرجال حوله «الله اكبر» مرات عدة. ويحمل الكلب على ظهره سترة سوداء مزودة بجيوب مخصصة على ما يبدو لنقل تجهيزات عسكرية. ويؤكد صوت يعلق على شريط الفيديو أن ثلاث بنادق هجومية ومسدساً وجهاز «جي.بي.إس» ومصباحاً يدوياً ضبطت على ظهر الكلب. ورفضت القوة الدولية للحلف الأطلسي في أفغانستان «إيساف» الإدلاء بأي تعليق.

طباعة