مقاتلون بريطانيون في سورية يهدّدون بمهاجمة لندن وواشنطن

هدّدت مجموعة من المقاتلين البريطانيين في سورية، بشنّ هجمات ضد أهداف في لندن والبيت الأبيض في واشنطن. وقالت صحيفة «ديلي ميل»، أمس، إن مجموعة من المتطرّفين البريطانيين الذين يشاركون في القتال بسورية، هدّدت بشنّ هجمات «إرهابية» ضد وسائل النقل العام والمراكز التجارية في لندن، والبيت الأبيض في واشنطن. وأشارت إلى أن هذا أول تهديد مباشر من نوعه بشن هجمات «إرهابية» يخرج من سورية، حيث يشارك المئات من البريطانيين مع آلاف الأجانب في القتال مع الجماعات الجهادية ضد القوات الحكومية. وأضافت أن مسؤولي أجهزة مكافحة الإرهاب في بريطانيا يأخذون على محمل الجد التهديدات الصادرة عن الجماعة الجهادية البريطانية في سورية التي تطلق على نفسها اسم (راية التوحيد)، والتي بثّت صوراً من بينها واحدة لأحد مقاتليها داخل سيارة ويصوّب بندقيته إلى حافلة حمراء للنقل العام في لندن، وصورة لمسلّح يقف بين مبان لمكاتب مدمّرة وعليها عبارة «لن يكون ذلك سهلاً لكنه سيستحق كل هذا العناء»، وصورة لرجل يحمل بندقية ويقف أمام البيت الأبيض في واشنطن.

 

طباعة