موسكو تدعو إلى «هدنة أولمبية» في سورية

سورية مع أطفالها حيث تبدو عليهم علامات الخوف بعد القصف على حلب. أ.ف.ب

دعت روسيا، أمس، المشاركين في النزاعات المسلّحة حول العالم، خصوصاً في سورية، إلى إعلان «هدنة أولمبية» خلال فترة الألعاب الأولمبية التي ستنطلق في سوتشي اليوم. وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان، إن «روسيا الاتحادية بصفتها الدولة المنظمة والقائمة على الألعاب الأولمبية الشتوية، تدعو بإلحاح المشاركين في جميع النزاعات المسلّحة، مهما كانت الدول والقارات التي تجري فيها هذه النزاعات، إلى إعلان هدنة أولمبية». ولفتت إلى أن «هذه الدعوة موجّهة قبل كل شيء إلى طرفي النزاع الدامي بسورية»، مشيرة إلى أن «هذا النزاع يعود بتأثير سلبي يزعزع الوضع ليس في سورية فحسب، بل وفي المنطقة برمّتها». وأشارت إلى «اتفاق المؤتمر الدولي الخاص بالسلام في سورية الذي عقد في مونترو في 22 يناير، ومفاوضات السلام السورية بواسطة الأمم المتحدة التي انطلقت في جنيف بعد ذلك، مع منطق التوصّل إلى تسوية سياسية - دبلوماسية بسورية». وأوضحت الخارجية الروسية في بيانها، أن «الهدنة الأولمبية التي تعقدها أطراف النزاعات المسلّحة في العالم، مدعوّة لإتاحة الفرصة من أجل وقف سفك الدماء، ووضع حد لمعاناة المدنيين، وإطلاق عملية سياسية من أجل تجاوز الأزمات على أساس المبادئ المسجلة في ميثاق الأمم المتحدة».

 

طباعة