استياء في البرلمان الإيراني بعد إدانة ظريف لـ «الهولوكوست»

ظريق يواجه هجوماً برلمانياً على خلفية «الهولوكوست». إي.بي.إيه

أثارت تصريحات وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، التي دان فيها محرقة النازية «الهولوكوست»، ووصفها بأنها «مأساة مفزعة»، استياءً داخل بلاده. فقد ذكرت وسائل إعلام إيرانية أن البرلمان الإيراني يعتزم استدعاء ظريف لمساءلته عن تصريحاته.

وكان ظريف قال في مقابلة مع محطة «فونيكس» الألمانية التلفزيونية، رداً على سؤال حول الهولوكوست «إنها مأساة مفزعة لا ينبغي تكرارها». يذكر أن الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد أنكر «الهولوكوست» أكثر من مرة خلال توليه منصبه، ووصفها بأنها «قصة خيالية». ونأى الرئيس الجديد حسن روحاني ووزير خارجيته ظريف بنفسيهما عن موقف نجاد. ويحاول منتقدو روحاني في البرلمان تفسير ذلك على أنه تغير في سياسة إيران تجاه إسرائيل.

 

طباعة