«معاريف»: الجسم الاستيطاني مهدّد بالتفكك

ذكرت صحيفة «معاريف» الإسرائيلية، أمس، أن الأسابيع الأخيرة شهدت مواجهات بين قادة بعض المستوطنين في الضفة الغربية، وبين المجلس الإقليمي للمستوطنات حول كيفية مواجهة المفاوضات الدائرة بين الحكومة الإسرائيلية والفلسطينيين، الأمر الذي يهدد الجسم الاستيطاني الجامع بين المستوطنين، للمرة الأولى، بالتفكك.

وقالت الصحيفة إن السنوات الأخيرة شهدت اشتعالاً للنيران بين قادة المستوطنين والمجلس، على خلفية الكيفية التي ستتم بها مواجهة إخلاء البؤرة الاستيطانية في «ميغرون» و«حي الاولبانا» في مستوطنة «بيت ايل»، وموضوعات أخرى، إلى أن وصل الخلاف إلى درجة الغليان في الأسابيع الأخيرة. وعبّر العديد من قادة المستوطنين البارزين عن غضبهم لعدم التنسيق معهم بهذا الخصوص.

 

طباعة