وزيران إسرائيليان يهاجمان كيري

جون كيري. أ.ب

هاجم وزيران إسرائيليان، أمس، مرة أخرى وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، واتهماه باستغلال تهديدات مقاطعة إسرائيل في العالم للحصول على تنازلات إسرائيلية في المفاوضات مع الفلسطينيين.

وقال وزير الجبهة الداخلية، جلعاد أردان، المقرب من رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو «من المؤسف أن الإدارة الأميركية لا تفهم الحقيقة في الشرق الأوسط، وتمارس ضغوطاً على الجانب الخطأ في الصراع الإسرائيلي - الفلسطيني».

وأضاف في حديث للإذاعة العامة «أود أن يشرح جون كيري لـ(الرئيس الفلسطيني) محمود عباس ما الذي سيحدث في حال واصل رفضه صنع السلام». من جهته، اتهم وزير الإسكان، أوري اريئيل، من حزب «البيت اليهودي» اليميني المتطرف المؤيد للاستيطان، في حديث لإذاعة الجيش الإسرائيلي، جون كيري، بأنه ليس «وسيطاً نزيهاً بحديثه عن تهديد المقاطعة». وشن أعضاء في الحكومة الإسرائيلية، أخيراً، هجمات بعضها بشكل شخصي ضد كيري الذي تحدث، السبت الماضي، في مؤتمر أمني في ميونيخ عن مخاطر مقاطعة دولية لإسرائيل في حال عدم التوصل إلى اتفاق سلام.

وبحسب كيري، فإنه «توجد حملة متزايدة على إسرائيل، والناس متحسسون من ذلك للغاية، هنالك أحاديث عن المقاطعة وأمور أخرى».

 

طباعة