وفاة نجل المعارض فايز سارة تحت التعذيب

توفي الشاب وسام سارة، نجل عضو الهيئة السياسية في الائتلاف الوطني لقوى المعارضة والثورة السورية المعارض المسيحي فايز سارة، بسبب تعرضه للتعذيب أثناء اعتقاله في أحد سجون دمشق. وأعلن المكتب الإعلامي في الائتلاف، أمس، «وفاة وسام فايز سارة في السجن تحت التعذيب». وكتب فايز سارة من جهته على صفحته على «فيس بوك» في نعي لابنه، أمس «بعد كل ما أصابنا وأصاب شعبنا من قتل واعتقال وتشريد وتدمير وتهجير، أخبرونا اليوم (أمس) بأنهم قتلوا وسام تحت التعذيب في فرع الأمن العسكري بدمشق، بعد شهرين من اعتقاله في دمشق». وأضاف «بهذا، انضم وسام الى قافلة شهداء سورية شاباً في الـ27 من عمره وهو أب لطفلين».

وقال سارة «وسام في ثورة السوريين كان واحداً من شبابها الأوائل، خرج متظاهراً وناشطاً في الإغاثة».

 

طباعة