قتيل في تفجير انتحاري جنوب بيروت

قتل شخص بانفجار وقع في حافلة صغيرة لنقل الركاب، بعد ظهر أمس، في منطقة الشويفات جنوب العاصمة اللبنانية بيروت. وقال مصدر أمني إن «الانفجار وقع في سيارة فان في بلدة الشويفات، وتسبب في مقتل شخص وإصابة آخرين».

من جهته، قال وزير الداخلية، مروان شربل، رداً على سؤال لتلفزيون «الميادين» إن «شخصاً صعد إلى سيارة الفان البيضاء (الحافلة)، وكان يحمل حزاماً ناسفاً، وأقدم على تفجير نفسه». إلى ذلك، أكد أمين عام الصليب الأحمر اللبناني، جورج كتاني، سقوط قتيل في انفجار الشويفات، إضافة إلى جريحين. وقال إن عمليات المسح بمكان الانفجار مازالت جارية، وإن صغر حجم التفجير يسهّل عمل الفرق المختصة، ووقع الانفجار على بعد أمتار قليلة من محطة للوقود في منطقة الشويفات.

والطريق الذي وقع عليه الانفجار يؤدي إلى الضاحية الجنوبية لبيروت التي استهدفت خلال الأشهر الماضية بتفجيرات عدة. كما أنه ممر من الضاحية نحو منطقة الجبل. ويأتي انفجار أمس، بعد 48 ساعة من تفجير انتحاري في مدينة الهرمل شرق لبنان، أدّى إلى مقتل شخصين وإصابة 28 آخرين بجروح، وتبنّته «جبهة النصرة» في لبنان.

 

طباعة