تصاعد ظاهرة «البلطجة» في صفوف القوات البريطانية

كشفت أرقام رسمية، أمس، أن ظاهرة الاستئساد (البلطجة) ارتفعت بصورة حادّة في صفوف القوات المسلّحة البريطانية، واعترف واحد من بين كل 10 جنود أنه وقع ضحية هذه الظاهرة خلال العام الماضي.

وقالت صحيفة «أوبزيرفر»، أمس، إن أرقام وزارة الدفاع أظهرت أيضاً أن عدد الشكاوى المتعلقة بالتمييز أو المضايقة أو الاستئساد، ارتفع بنسبة 2%، العام الماضي، بين صفوف الجنود البريطانيين، في حين شهدت معدّلات سوء المعاملة بين أوساطهم ارتفاعاً بنسبة 4%.

وأضافت أن الأرقام بيّنت أن نحو 1250 جندياً بريطانياً اعترفوا بأنهم عانوا في العام الماضي من الانتهاكات من أصل 12 ألفاً و500 جندي، كان بينهم 3446 ضابطاً شاركوا في دراسة أجرتها وزارة الدفاع البريطانية عن سوء المعاملة والمضايقة والاستئساد.

طباعة