عزم إيراني غربي على إنجاح المفاوضات حول النووي

ظريف ومدير عام الوكالة الذرية يوكيا أمانو في ميونخ. رويترز

أظهر الغربيون، في طليعتهم الولايات المتحدة، والإيرانيون «حسن نية» وإرادة لإنجاح مفاوضات صعبة حول النووي الإيراني ستستأنف في 18 فبراير. وكان الملف النووي في صلب لقاءات عديدة بين وزراء ودبلوماسيين مجتمعين منذ يوم الجمعة الماضي في فندق فخم في ميونيخ بمناسبة المؤتمر السنوي حول الأمن.

وبحث وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، في هذا الأمر، أمس، مع نظيره الإيراني، محمد جواد ظريف. وأكد كيري «أهمية التفاوض بحسن نية بالنسبة إلى الجانبين وباحترام التعهدات بالنسبة لإيران». وقال ظريف «هناك الكثير من العمل». وأوضح «لكننا قمنا بخطوة أولى» ولدى إيران «الإرادة السياسية والنية الحسنة للتوصل إلى حل». ويتوقع أن يلتقي المفاوضون في فيينا في 18 من الجاري لإطلاق جولة جديدة من المباحثات للتوصل إلى اتفاق شامل.

طباعة