تفجيرات في بغداد.. وعمليات في كركوك وديالى وصلاح الدين

العراق: مقتل 50 عنصراً من «داعش» في الرمادي

أعلنت وزارة الدفاع العراقية، أمس، قتل 50 عنصراً من تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) وتطهير منطقة الملعب في الرمادي، غرب العراق، من وجود عناصر التنظيم. وقالت الوزارة في بيان، أمس، إن «القوات المسلّحة، بإسناد مباشر من قبل القوة الجوية وطيران الجيش، وبالتعاون مع أبناء وشيوخ عشائر الأنبار والشرطة، نفّذت عمليات نوعية ودقيقة (أمس وأول من أمس)، تمكّنت خلالها من قتل أكثر من 50 من (داعش)». وتابع البيان «كما تم إبطال مفعول 135عبوة ناسفة وتدمير سبع عجلات، اثنتان منها محملتان برشاشات أحادية، ودراجة نارية مفخّخة في منطقة الملعب».

وأعلنت وزارة الدفاع عن تطهير منطقة الملعب بمدينة الرمادي، مركز محافظة الأنبار غرب العراق، من عناصر «داعش».

كما أفادت مصادر عسكرية بأن العمليات التي شهدتها محافظات ديالى وكركوك وصلاح الدين وشاركت فيها قوات الجيش والشرطة والصحوات أسفرت عن مقتل 14 مسلحاً واعتقال 22 آخرين وضبط العديد من الأسلحة وتدمير معسكر ضخم يقع في جبال حمرين يعود لأتباع عزة إبراهيم، نائب الرئيس الراحل صدام حسين، والمطلوب للسلطات، ويضم فضلاً عنهم اكثر من 22 تنظيماً مسلحاً منهم اتباع الطريقة النقشبندية.

كما قتل 10 أشخاص، بينهم خمسة من عناصر الأمن، بهجمات متفرقة استهدفت حواجز أمنية ومدنيين في بغداد وشمالها، حيث هاجم مسلحون من «داعش» نقطة تفتيش العاكولة التابعة لقضاء الحويجة، ما اسفر عن مقتل ثلاثة جنود وإصابة نقيب، فيما تم اعتقال مساعد أمير «داعش» في كركوك.

واغتال مسلحون شخصين احدهما يعمل في مصرف وآخر في وزارة العلوم والتكنولوجيا، في هجومين منفصلين في جنوب وغرب بغداد. وقتل مهندس يعمل في منشأة الطاقة الذرية، بهجوم مسلح لدى مروره بسيارة حكومية في منطقة جسر ديالى القديم. كما قتل شرطي وأصيب ثلاثة من رفاقه بجروح في انفجار عبوة ناسفة على الطريق الرئيس في منطقة التاجي.

إلى ذلك عثرت دورية للشرطة على جثة امرأة مقتولة خنقاً قبل وقت قصير، وتحمل آثار تعذيب في منطقة السيدية. وفي الموصل، قتل جندي وأصيب ثلاثة بانفجار عبوة ناسفة. وفي كركوك، انفجرت عبوة ناسفة مزروعة داخل منزل ما أدى إلى مقتل صاحب المنزل وإصابة زوجته.

طباعة