تونس: دعوات إلى إصلاح تشريعي واسع.. وإحياء ذكرى بلعيد

دعت منظمات حقوقية عالمية، أمس، إلى إصلاح واسع للقوانين والتشريعات في تونس لدى اعتمادها للدستور الجديد بشكل يضمن حماية الحقوق والحريات الأساسية. وقالت منظمات العفو الدولية، وهيومن رايتس ووتش، والبوصلة، في بيان مشترك، إن اعتماد الدستور الجديد يجب أن يكون متبوعاً بإصلاح واسع للقوانين والمؤسسات العامة، ويجب تنفيذ الدستور الذي يضمن عدداً من الحقوق والحريات الأساسية، بطريقة تكفل أعلى درجة من الحماية لحقوق التونسيين. وبدأت أحزاب الجبهة الشعبية، أمس، في إحياء الذكرى الأولى لاغتيال السياسي شكري بلعيد، انطلاقاً من مدينة الكاف. وفضل حزب الوطنيين الديمقراطيين الانطلاق في تظاهرة الذكرى الأولى لاغتيال أمينه العام من الكاف، التي شهدت تنظيم آخر اجتماع شعبي للحزب بإشرافه.

طباعة