«أصدقاء سورية» تحمّل النظام مسؤولية عدم إحراز تقدم في جنيف

سوري يمر بجانب أكوام من الدمار نتيجة قصف قوات النظام. رويترز

حمّلت الدول الرئيسة الإحدى عشرة في مجموعة أصدقاء سورية التي تدعم المعارضة السورية، دمشق مسؤولية عدم احراز تقدم في الجولة التفاوضية الاولى في جنيف. وقالت المجموعة التي تضم الإمارات ومصر وفرنسا وألمانيا وإيطاليا والأردن وقطر والسعودية وتركيا وبريطانيا والولايات المتحدة في بيان صدر في باريس إن «النظام مسؤول عن عدم احراز تقدم في الجولة الاولى من المفاوضات»، متهمة دمشق بممارسة «العرقلة» خلال المفاوضات. وأضاف البيان «نحن مصدومون لاستمرار النظام في استراتيجيته التي تمنع مئات الآلاف من الأشخاص من تلقي الطعام أو الأدوية»، مندداً أيضاً باستخدام القوات النظامية للبراميل المتفجرة. في المقابل، أشادت المجموعة بـ«القرار الشجاع لائتلاف المعارضة الوطنية السورية» بالمشاركة في مفاوضات جنيف.

طباعة