الزعبي: المعارضة لن تأخذ بالسياسة ما لم تأخذه بالقوة

الزعبي: الوفد الحكومي لن يقدم أي تنازل في جنيف. أ.ف.ب

أكد وزير الإعلام السوري، عمران الزعبي، في آخر يوم من مفاوضات «جنيف 2»، أمس، أن الوفد الحكومي لن يقدم أي تنازل في هذه المفاوضات، مضيفاً «لن يأخذوا بالسياسة ما لم يأخذوه بالقوة».

وقال الزعبي متوجهاً إلى نحو 250 متظاهراً من أنصار النظام تجمعوا أمام قصر الأمم في جنيف، حيث كانت تنعقد آخر جلسة تفاوض بين وفدي المعارضة والحكومة «في الأيام المقبلة، ستكون هناك جولة جديدة من حيث المبدأ، لكن لا في هذه الجولة ولا في أي جولة مقبلة يمكن أن يحصلوا من الوفد السوري على أي تنازل».

وأضاف «لن يحصلوا على أي تنازل لم تستطع إسرائيل أن تحصل عليه طوال نصف قرن، ولن يستطيعوا الحصول على أي تنازل لم يستطع الإرهاب الحصول عليه خلال ثلاث سنوات، ولن يحصلوا على أي تنازل لم تستطع تركيا وقطر والسعودية والأردن والمتآمرون في لبنان أن يحصلوا عليه منا بالقوة». وأكد أنهم «لن يأخذوا بالسياسة ما لم يأخذوه بالقوة». وقوطع الزعبي مراراً بالتصفيق والهتافات «الله، سورية، بشار وبس».

وتعتبر المعارضة أن الهدف من «جنيف 2» تشكيل هيئة الحكم الانتقالي التي تضم ممثلين عن النظام وعن المعارضة، ما يعني برأيها تنحي الرئيس بشار الأسد. في المقابل، يرفض النظام مجرد البحث في هذه المسألة، معتبراً أنه أمر يقرره السوريون من خلال صناديق الاقتراع، ويطالب بالتركيز في جنيف على مسألة مكافحة الإرهاب في سورية.

 

طباعة