جنوب السودان في صلب قمة الاتحاد الإفريقي في أديس أبابا

افتتاح قمة الاتحاد الإفريقي في أديس أبابا حيت تسلم الرئيس الموريتاني محمد ولد عبدالعزيز الرئاسة. إي.بي.إيه

افتتح الاتحاد الإفريقي، أمس، قمة تستمر يومين في مقره في أديس أبابا، سيركز خلالها بشكل اساسي على بحث النزاعين في جنوب السودان وجمهورية إفريقيا الوسطى. وقالت رئيسة مفوضية الاتحاد نكوسازانا دلاميني زوما في بداية المناقشات ان «قلوبنا مع شعبي جمهورية افريقيا الوسطى وجنوب السودان، خصوصا النساء والأطفال الذين اصبحوا ضحايا». وأضافت «علينا العمل معاً لضمان بناء سلام دائم». من جهته، دعا الرئيس الجاري للاتحاد الإفريقي رئيس الوزراء الإثيوبي هايلي ميريام ديسيلين، الذي سلم رئاسة الاتحاد الدورية إلى الرئيس الموريتاني محمد ولد عبدالعزيز، إلى «ايجاد حلول عاجلة لتجنب سقوط هذين البلدين الشقيقين في هاوية». وكان من المفترض اساساً ان تتناول القمة التي تشارك فيها 54 دولة افريقية موضوع «الزراعة والأمن الغذائي».

 

طباعة