السعودية: صون الدماء مقدم على الانتقام

شددت المملكة العربية السعودية في مجلس الأمن، على أن صون الدماء مقدم على الانتقام، وأن العدالة يمكن أن تتحقق بالعفو والتسامح دون الانتقاص من الواقع التاريخي. ونقلت وكالة الأنباء السعودية (واس) عن مندوب المملكة الدائم لدى منظمة الأمم المتحدة عبدالله بن يحيى المعلمي، في كلمته التي ألقاها أمام جلسة مجلس الأمن الليلة قبل الماضية، خلال الجلسة الخاصة بمناقشة حفظ السلم والأمن الدوليين تحت عنوان «الحرب ودروسها والسعي إلى سلام دائم»، ان تسليط مجلس الأمن الضوء على الدور الجوهري للطرح التاريخي في حل النزاعات وفي المصالحات الوطنية وفي استقرار حالات ما بعد النزاع، بل أيضا دوره في الدبلوماسية الوقائية تحول مهم تتبناه المنظمة في طريقة تعاملها مع النزاعات والحفاظ على الأمن والسلم الدوليين.

 

طباعة