الاستخبارات الأميركية: دمشق قادرة على إنتاج أسلحة بيولوجية

كلابر: سورية تملك أسلحة تقليدية يمكن تغييرها لنشر عناصر بيولوجية. أ.ف.ب

اعتبر مدير الاستخبارات الأميركية جيمس كلابر، أمس، أن النظام السوري «قادر على الأرجح على القيام بانتاج محدود» لأسلحة بيولوجية. وقال كلابر في شهادة مكتوبة إلى لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ: «نعتقد أن عناصر من برنامج الأسلحة البيولوجية السورية تجاوزت مرحلة البحث والتطوير، وأن سورية قادرة على الأرجح على القيام بإنتاج محدود لهذه الأسلحة». وهي المرة الأولى التي يتحدث فيها مسؤول أميركي كبير بصراحة عن الخطر المحتمل المتمثل في أسلحة بيولوجية قد تكون لدى نظام الرئيس بشار الأسد وتعتبر الوكالات الاستخباراتية الأميركية الـ16 التي يشرف عليها كلابر، أن دمشق «لم تنجح في عسكرة عناصر بيولوجية»، أي تخزينها في قنابل أو صواريخ بشكل يضمن انتشارها عند انفجارها. وأضاف محذراً «لكن سورية تملك أسلحة تقليدية يمكن تغييرها لنشر عناصر بيولوجية»، لكنه لم يوضح كمية الأسلحة البيولوجية أو نوع العناصر التي يشتبه في أن دمشق تمتلكها.

طباعة