استقالة وزيرة السياحة التونسية بعد اتهامها بـ «التطبيع»

قدّمت آمال كربول، وزيرة السياحة في الحكومة التونسية الجديدة برئاسة مهدي جمعة، استقالتها من الحكومة، قبل أن تُباشر مهامها، وذلك بعد اتهامها بـ«التطبيع مع إسرائيل».
وقالت كربول مباشرة بعد أن أدّت اليمين أمام الرئيس المؤقت منصف المرزوقي، أمس، إنها قدّمت لرئيس الحكومة استقالتها وله «سديد النظر في قبولها أو رفضها».
ودعت في تغريدة نشرتها في صفحتها على شبكة التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، رئيس الحكومة الجديد مهدي جمعة، إلى «قبول استقالتها إذا ثبت أن الاتهامات التي وُجّهت إليها بالتعامل مع الكيان الصهيوني صحيحة».
 

طباعة