تكريم قبل الاستقالة

 

قال مسؤولون حكوميون إن الترقية لرتبة مشير، التي نادراً ما تمنح لكبار قادة الجيش، هي «تكريم للسيسي قبل استقالته». وقال مسؤول كبير لوكالة «فرانس برس»، طالباً عدم الكشف عن هويته، إن ترقية السيسي إلى رتبة مشير تعني في الواقع «تحية وداع من الجيش لقائده». لكنه لم يؤكد ما إذا كان السيسي سيستقيل أو سيترشح للرئاسة. وقال كريم بيطار، المحلل السياسي في معهد العلاقات الدولية والاستراتيجية إن «هذه الترقية تمنح دائماً بعد انتصار عسكري مهم. ما يعني أن القمع الجاري والحرب على الإرهاب اعتبرا انتصاراً على ارض معركة»، وأضاف «أرى في هذا الترويج خطوة جديدة في بناء أسطورة المنقذ، البطل المنتظر». ويتوقع المصريون أن يعلن السيسي ترشحه للرئاسة رسمياً خلال الأيام المقبلة، بعد أن أعلن الرئيس المصري المؤقت، عدلي منصور، إجراء الانتخابات الرئاسية قبل البرلمانية خلافاً لخريطة الطريق. وقال الفريد رؤوف، عضو حزب الدستور الليبرالي «كنت أفضل انتخابات رئاسية بين مرشحين مدنيين لبناء ديمقراطية مدنية»، مضيفاً «لكنني أتفهم أن الناس تريد السيسي بسبب مخاوفهم الأمنية، فهم يريدون رجلاً قوياً».

 

طباعة