دبلوماسي يستبعد وجود حكم مركزي بعد كل ما حدث

أكد دبلوماسي غربي معني بالمفاوضات بين وفدي السلطة والمعارضة السورية في جنيف، انه «من غير الممكن أن يكون هناك نظام حكم مركزي في سورية بعد كل الدمار والقتل الذي قام بهما الرئيس، بشار الأسد، ونظامه، منذ نحو ثلاث سنوات حتى اليوم». وقال الدبلوماسي الذي رفض الكشف عن هويته «لقد استطلعنا الكثير من آراء السوريين، فكانت النتيجة انهم يفضلون حكماً لا مركزياً في بلادهم على غرار الكثير من الأنظمة الفيدرالية أو الكونفدرالية، وأن تكون لديهم ديمقراطية تعددية ». وعما إذا كان كلامه هذا بداية مشروع تقسيم لسورية إلى ولايات طائفية سنية أو شيعية علوية أجاب الدبلوماسي الغربي «لا أعتقد أن ذلك هو المطلوب ». وتابع بالقول «الاعتقاد أو السيناريو الأكثر قبولاً حالياً هو أن يكون نظام الحكم مستقبلاً غير مركزي».

طباعة