«وثائقي» حول «عالم القذافي السري»

ذكرت صحيفة «ميل أون صنداي»، أمس، أن الزعيم الليبي الراحل، العقيد معمر القذافي، أقام غرفاً للجنس تعرّض فيها الآلاف من الفتيات والفتيان للضرب والاغتصاب والإجبار على أن يصبحوا عبيداً للجنس على مدى حكمه الذي استمر 42 عاماً.

وقالت الصحيفة إن العديد من الفتيات العذارى جرى اختطافهن من المدارس والجامعات واحتجازهن في مخبأ سري أُعدّ خصيصاً للجنس داخل جامعة طرابلس أو في العديد من قصور القذافي، لايزال مغلقاً بعد مرور 26 شهراً على الإطاحة به وقتله.

وأضافت أن برنامجاً وثائقياً ستبثه القناة التلفزيونية الرابعة بهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي)، الاسبوع المقبل، تحت عنوان «عالم القذافي السري»، سيكشف وللمرة الأولى عن الصور الأولى لغرف الجنس السرية، التي اغتصب فيها القذافي فتيات وفتياناً من عمر 14 عاماً، وأخضعهن لمعاملة قاسية.

طباعة