الإمارات تدين التفجيرات وتدعم مصر في مواجهة الإرهاب

دان سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية، بشدة التفجيرات الإرهابية التي وقعت أمس في القاهرة. وقال سموه إن هذا العمل الإجرامي محاولة لزعزعة أمن واستقرار مصر الشقيقة، معرباً عن تضامن الإمارات العربية المتحدة مع الحكومة المصرية ووقوفها إلى جانبها في مواجهة التطرف والإرهاب.

ودعا سموه مختلف الدول التي تعارض الإرهاب إلى أن تترجم هذا الموقف قولاً وعملاً، وأن تقف إلى جانب الحكومة المصرية، وتتضامن معها في مواجهة التنظيم الإرهابي والتصدي للأفكار التي يستند إليها ويدعو إليها.

وأكد سموه أن استمرار التنظيم الإرهابي في تنفيذ عمليات القتل والترويع والإرهاب في مصر الشقيقة يقتضي من الجميع العمل الحاسم والسريع للقضاء على هذه الممارسات الإرهابية الإجرامية، التي تستخدم الإسلام الحنيف مبرراً لأنشطتها وأعمالها الإجرامية، والإسلام والمسلمون منها براء. وأعرب سموه عن تعازيه للحكومة المصرية ولأسر الضحايا، وعن تمنياته بالشفاء العاجل للجرحى والمصابين.

 

طباعة