طوزخورماتو وتلعفر محافظتان جديدتان

إعدام 26 مداناً بقضايا إرهاب في العراق

عراقي يتفحص بعض الحطام بموقع تعرض للتفجير في بغداد. أ.ف.ب

نفذت وزارة العدل العراقية، أمس، أحكام الإعدام بحق 26 عراقيا، دينوا بارتكاب جرائم «إرهابية». فيما وافق مجلس الوزراء على جعل قضاءي طوزخورماتو وتلعفر محافظتين. وقال وزير العدل حسن الشمري، في بيان، إن «المدانين المذكورين نفذوا جرائم إرهابية بشعة بحق الشعب العراقي، وتمت محاكمتهم وإدانتهم، وحظيت أحكامهم بمصادقة رئاسة الجمهورية». وأضاف أن «من بين المدانين المنفذة بحقهم أحكام الإعدام، الإرهابي عادل المشهداني، المسؤول عن صحوة منطقتي الفضل والكفاح، والمشهور بجرائم طائفية».

من جهة أخرى، وافق مجلس الوزراء العراقي، أمس، على جعل قضاءي طوزخورماتو وتلعفر محافظتين. وذكر بيان لمجلس الوزراء أنه تمت الموافقة على جعل قضاء طوزخورماتو، التابع لمحافظة صلاح الدين، وقضاء تلعفر التابع لمحافظة نينوى محافظتين. يشار إلى أن أغلبية سكان القضاءين من التركمان الشيعة، فيما يتطلب المصادقة من مجلس النواب، ليصبح القراران قابلين للتطبيق، بحيث يصبح عدد المحافظات 21. وقال وزيرالدولة لشؤون المحافظات، طورهان المفتي، إن القرارالجديد سيتم تحويله إلى مجلس النواب. وكان مجلس الوزراء وافق، في 30 ديسمبر من العام الماضي، على تحويل قضاء حلبجة إلى محافظة جديدة تابعة لإقليم كردستان العراق.

من جهة ثانية، أفاد مصدر في شرطة محافظة نينوى، بأن ثلاثة من عناصر الشرطة قتلوا في كمين وهمي، غرب مدينة الموصل. وقال المصدر، في حديث لـ«السومرية نيوز»، إن «مسلحين نصبوا سيطرة وهمية على الطريق العام غرب الموصل، وقاموا بقتل ثلاثة من عناصر الشرطة، عند مرورهم في تلك النقطة».

 

طباعة