إيران تدعو إلى مقاربة «واقعية» لحل الأزمة

دعت إيران إلى مقاربة «واقعية» لحل الأزمة السورية خلال مؤتمر السلام في سورية «جنيف-2» الذي يبدأ بعد غد، ولم تتم دعوة طهران إليه، كما أفادت وسائل الإعلام الإيرانية. وقال نائب وزير الخارجية الإيراني، حسن أمير عبد اللهيان، كما نقلت عنه وسائل الإعلام، إن «المؤتمر يمكن أن يمهد الطريق أمام حل سياسي، إذا اعتمد مقاربة واقعية للأزمة في سورية». وأدلى الوزير بهذه التصريحات بعدما استقبل مدير شؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في الخارجية الفرنسية، جان فرنسوا جيرو، الذي تندرج زيارته في إطار المشاورات المنتظمة بين كبار مسؤولي البلدين، كما أفادت السفارة الفرنسية في إيران. ونقلت وكالة الأنباء الطلابية الإيرانية عن عبداللهيان قوله إن القرارات التي ستتخذ في سويسرا «يجب ألا تؤدي إلى تقوية حركات متطرفة في سورية» مشيراً إلى أن «الحل الديمقراطي سيتم التعبير عنه عبر تصويت السوريين».

طباعة