إيران ترفض مشاركة مشروطة في «جنيف 2»

ظريف أبلغ كي مون برفض أي شروط للمشاركة في «جنيف 2». أ.ف.ب

أكد وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، لأمين عام الأمم المتحدة، بان كي مون، أن بلاده ترفض أي شرط مسبق للمشاركة في مؤتمر «جنيف 2» حول سورية.

ونقلت «قناة العالم» الإيرانية عن ظريف، قوله، في مؤتمر صحافي، أمس، إنه أبلغ أمين عام الأمم المتحدة خلال اتصال هاتفي أجراه معه أول من أمس، أن إيران «لن تقبل أبداً بأي شرط مسبق للمشاركة بالمؤتمر». وأضاف أنه «في حال تم توجيه دعوة إلى إيران من دون شرط مسبق فإنها ستشارك في المؤتمر». وحول الاتفاق النووي بين إيران والغرب، قال ظريف، إن ما يهم إيران هو مواصلة تطبيق اتفاق جنيف، و«نحن ملتزمون بتطبيقه، وسنقوم بتنفيذه اعتبارا من 20 يناير الجاري». وأشار إلى أن طهران مستعدة اعتبارا من 20 يناير «لبدء مفاوضات للتوصل إلى حل شامل حول الموضوع النووي الإيراني».

طباعة