القط يعتقد أن الإنسان قط كبير

القطط، عكس الكلاب، أقرب إلى حالتها الوحشية الأصلية على الرغم من استئناسها. أرشيفية

كثيراً ما يسيء الإنسان فهم سلوك القط، إذ يعتقد صاحبه أن تمسحه به مع رفع ذيله دلالة على الصداقة والاستلطاف، إلا أن القط في الواقع لا يعتبر صاحبه سوى قط كبير يبدو بمثابة الأم يكن له المودة.

وتبدو القطط، على عكس الكلاب، أقرب إلى حالتها الوحشية الأصلية، على الرغم من استئناسها منذ زمن بعيد. ويعتقد الكاتب والباحث بجامعة بريستول، جون برادشو، أن اول احتكاك بين الاسنان والقطط حدث عندما بدأ الإنسان في تخزين الحبوب واحتاج إليها لمكافحة الفئران. ويقدم كتابه «إحساس القط» تاريخاً مفصلاً عن استئناس هذا الحيوان، ولاحظ برادشو أن القطط لم تكن وجدت لتلعب دوراً محدداً في الحياة الداخلية للإنسان ولم تتطور جذريا عن الحالة الوحشية التي كانت عليها قبل تدجينها وجلبها من الحياة البرية.

ويبدي برادشو قلقاً على عدد القطط المتناقص في العالم، حيث يقول إن القطط في الوقت الراهن تواجه عداء من الانسان اكثر عما كانت عليه الحال قبل قرنين من الزمان، ويتجذر هذا العداء من كون القط يمارس انشطة لا يستسيغها الانسان مثل قتل الطيور المغردة، والتبول في الحديقة وعلى سجادات المنازل، على الرغم من مساعدته للإنسان في بعض المناطق في قتل الفئران والقوارض الأخرى.

 

 

طباعة