يجري مراسيم الخطوبة بين أسماك القرش

بنسون في الماء مرتدياً معدات التنفس. أرشيفية

أراد شاب أميركي من ولاية تكساس أن يجعل يوم خطوبته حدثاً خاصاً لا ينسى طوال العمر، فقد قرر أن يتقدم لصديقته تحت الماء. وغطس المهندس مايكل بنسون في الماء مرتدياً معدات التنفس في مكان يعج بأسماك القرش وحمل معه كاميرا خاصة لالتقاط صور تذكارية لـ«مراسيم الخطوبة». وكان بنسون وأنا رولز في رحلة سياحية بالمكسيك، حيث قاما بالغطس في إحدى الخلجان التي تتواجد بها القروش المفترسة. وعندما اقتربت مجموعة من هذه الأسماك من الشاب «المتهور» رفع لوحة صغيرة مكتوب عليها «أنا.. هل تقبلين الزواج مني». وبعد انتهاء الخطوبة بسلام قام بنشر مقطع فيديو قصير على موقع «يوتيوب» يظهر فيه هو وزوجته ومجموعة من الغطاسين. وبمجرد اقتراب أسماك القرش رفع بنسون اللوحة وتوجه إلى أنا وأعطاها إياها. ولم تتمكن الخطيبة من التقاط اللوحة في البداية، ربما خوفاً من القروش، ولكنها تشجعت لاحقاً وأخذتها بيمينها ثم كتبت عليها «نعم» في إشارة إلى أنها موافقة على الزواج لتردها لخطيبها مرة أخرى. وبعد الموافقة قام الغواصون الآخرون بالتصفيق وتهنئة العروسين، معبرين عن فرحتهم بهذه التجربة الفريدة. وقال بنسون إنه لم يتمكن من إحضار خاتم الخطوبة، لأنه يعتقد أن بريق الخاتم سيثير أسماك القرش.

 

طباعة