دعوى قضائية لمنع عقد مؤتمر للتنظيم الدولي لـ «الإخوان» في تونس

رفع عدد من المحامين التونسيين، أمس، دعوى قضائية أمام المحكمة الإدارية التونسية، طالبوا فيها بمنع التنظيم الدولي للإخوان المسلمين من عقد مؤتمر له بتونس العاصمة. وحمّل المحامون في عريضة الدعوى، وزارة الداخلية التونسية مسؤولية السماح لقادة «تنظيمات إرهابية» بالدخول إلى تونس، وشدّدوا على أنه يتعيّن على السلطات منع هذا المؤتمر بموجب القانون والمعاهدات الدولية المتعلقة بمكافحة الإرهاب التي سبق أن وقعت عليها تونس.

وقال محام شارك في رفع الدعوى «لقد علمنا أن هناك مجموعات قادمة من كل حدب وصوب للمشاركة في مؤتمر في تونس له علاقة بالإخوان». واتهم وزارة الداخلية بأنها «لم تحرّك ساكناً لمنع هذا المؤتمر الذي للأسف تُشارك فيه تنظيمات إرهابية مثل تنظيم الإخوان الذي صنّفته السلطات المصرية تنظيماً إرهابياً».

 

طباعة