الحمد وفابيوس يبحثان الأزمة

 

بحث النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الكويتي، الشيخ صباح خالد الحمد الصباح، ونظيره الفرنسي، لوران فابيوس، الليلة قبل الماضية، الأوضاع المأساوية في سورية والمستجدات في ما يتعلق بمؤتمر المانحين الثاني للشعب السوري الذي تستضيفه دولة الكويت، بعد غد، بجانب مؤتمر السلام الدولي الثاني حول سورية « جنيف 2» الذي يعقد يوم 22 يناير الجاري.

وذكرت وكالة الأنباء الكويتية «كونا» أن الجانبين بحثا خلال اللقاء، الذي عقد في مقر وزارة الخارجية الفرنسية في العاصمة باريس، سبل توطيد العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين في المجالات كافة. وكان الشيخ صباح خالد الحمد الصباح قد وصل باريس في وقت سابق لترؤس وفد دولة الكويت في اجتماع الوفد الوزاري العربي مع وزير الخارجية الأميركي، جون كيري.

 

طباعة