داود أوغلو يستبعد أي دور مستقبلي للأسد أو «القاعدة»

أكد وزير الخارجية التركي، أحمد داود أوغلو، أنه لم يطرأ تغير على سياسة تركيا بشأن سورية، مشدداً على أن نظام الرئيس السوري بشار الأسد يجب أن يرحل.

وقال في مقابلة تلفزيونية مساء أول من أمس، «إن دوائر معينة تبرز تهديدات (القاعدة) وتنظيم الدولة الاسلامية في العراق وبلاد الشام (داعش)، حتى تروج لمفهوم أن نظام الاسد أقل الشرين، في محاولة للتستر على قمع نظام مسؤول عن قتل اكثر من 150 ألف شخص».

وأضاف في المقابلة التي نشرتها، أمس، وكالة أنباء «الأناضول» التركية، متسائلاً «هل يمكن اعتبار النظام أقل الشرين، عندما نفذ عمليات وحشية جماعية ضد شعبه وقتل مئات الآلاف وشرد الملايين وخلف الملايين من المعاقين واليتامى؟». واستبعد أي دور للجماعات المرتبطة بـ«القاعدة» او نظام الأسد في مستقبل سورية.

 

طباعة