تطابق وجهات النظر بين بكين والقاهرة

أكد نائب وزير الخارجية الصيني شانغ مينغ، أمس، تطابق وجهات النظر بين بلاده ومصر حيال العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك، واستعداد الجانبين لحماية الاستقرار والأمن العالميين.

وقال مينغ، في مؤتمر صحافي عقده بأحد الفنادق المواجهة لمنطقة الأهرامات الأثرية جنوب القاهرة، إنه «عقد مجموعة من اللقاءات الإيجابية مع عدد من كبار المسؤولين المصريين، وأكدت تلك اللقاءات تطابق وجهات النظر بين الصين ومصر حيال العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك، ودعم التعاون المشترك وحماية الاستقرار والأمن العالميين».

وأشار إلى أن القاهرة وبكين ستواصلان السعي الدائم من أجل حفظ وتحقيق السلام في العالم، لافتاً إلى أنهما تعملان على ذلك منذ «إعلان القاهرة» الموقَّع في ديسمبر 1943، الذي نص على «إعادة اليابان لكل الأراضي التي استولت عليها من الصين».

 

طباعة